الاتجاهات وخطوط الاتجاهات

يمكن أن يكون الاتجاه واحدًا من بين ثلاثة أشياء: فهو قد يرتفع أو ينخفض أو يكون في المنتصف. يُعرف الاتجاه الصاعد بأنه ارتفاع الأسعار أكثر مما كانت عليه بالفعل فضلاً عن ارتفاع الأسعار المنخفضة. وبالمثل، يُعرف الاتجاه المنخفض بأنه انخفاض الأسعار المرتفعة وانخفاض الأخرى المنخفضة بالفعل. وعندما يتحرك الاتجاه في المنتصف، يقال إن السعر داخل النطاق. 

 

خطوط الاتجاهات

يمكن رسم خطوط تربط أعلى أسعار مستويات الدعم، إلى جانب أقل الأسعار أو مستويات المقاومة لتشكيل خطوط الاتجاهات. وبصفة نموذجية، عند رسم خطوط اتجاهات، يستخدم الأشخاص أجسام الشموع وليس الفتيل، كما هو موضح أدناه: 

 يتيح توصيل أعلى الأسعار السابقة ومدّ الخط إلى إعطاء المتداولين فكرة عن المكان الذي يحتمل أن تكمن فيه المقاومة في المستقبل. ويؤدي توصيل الأسعار السابقة الأكثر انخفاضًا إلى توفير فكرة عن مستويات الدعم المستقبلية.

وطالما أن السعر يواصل الانصياع لهذه المستويات، يمكننا مواصلة التداول داخل النطاق – طالما أننا نحن أيضًا نظل مدركين لمستويات الدعم والمقاومة الأخرى التي قد توجد داخله (انظر الدرس الخامس). تصبح خطوط الاتجاهات نفسها مستويات دعم ومقاومة إضافية.

عندما يتجاوز السعر مستويات الدعم أو المقاومة الماضية المحددة بواسطة خط دعم، فإننا نتطلع للتداول في نفس اتجاه التجاوز. ورغم ذلك، ينبغي أن يتوخى الشخص الحذر، حيث إن 81% من كافة التجاوزات تنتهي إلى أن تصبح تجاوزات زائفة – لذا يلزم اتخاذ خطوة إضافية من أجل "تأكيدها".

 
تجنب التجاوزات الزائفة: إعادة الاختبار

عندما ينخفض السعر متجاوزًا خط الاتجاه الذي كان يعمل بمثابة خط دعم، فإنه عادة ما يعود لاختبار ذلك المستوى ثانية – لكنه يكون في هذه الحالة بمثابة خط مقاومة. وأفضل الإدخالات المكشوفة يتم اتخاذها ليس عند التجاوز الأولي، لكن عند التحرك الثاني لأسفل، عقب هذا "الاختبار الثاني" للمستوى موضع الحديث.

يُعرف الاختبار الثاني الناجح بأنه الانغلاق وجسم الشمعة خارج ذلك المستوى. في المثال أدناه، يمكننا رؤية أن السعر تجاوز مستوى الدعم، وفشل في إعادة الاختبار الأول كمستوى مقاومة، لكنه نجح في المحاولة الثانية. 

وهذا النمط معروف أيضًا باسم "قبلة الوداع". 

يمكن عكس نفس السيناريو عندما يتجاوز السعر خط اتجاه كان يعمل في السابق كمستوى مقاومة. ثم نتطلع إلى إعادة اختبار خط الاتجاه ذاته كمستوى دعم قبل اتخاذ مركز دائن. 

 
نظام تجاوز خط الاتجاه

يمكن أن يتشكل أحد أبسط نظم التداول بسهولة من خلال استخدام خطوط الاتجاهات. ففي الاتجاه الصاعد، نقوم بتوصيل الحدود السفلى (كما هو موضح في المثال على اليسار). ثم نتطلع لفتح صفقة بيع بمجرد تجاوز السعر لخط الاتجاه هذا نحو الأسفل. 

 

وبالمثل، في الاتجاه الهابط، نقوم بتوصيل الأجزاء العليا من أجسام الشمع (كما هو موضح على اليمين). وإذا كنا في صفقة بيع من قبل، فإننا نتطلع للخروج من التداول بمجرد تجاوز السعر لذلك الجزء العلوي. وإذا لم نكن قد دخلنا التداول بعد، فقد ننظر في فتح صفقة شراء في هذه اللحظة. 

 

 

< الدرس السابق درس العملات الدرس التالي >